أخبار الاقتصاد
تقرير إخباري: شركة صينية تنفذ أكبر مدينة لصناعة المنسوجات والملابس في مصر
        
2019-01-17 23:55 | arabic.news.cn

القاهرة 16 يناير 2019 (شينخوا) أعلنت وزارة التجارة والصناعة المصرية اليوم (الأربعاء)، أن شركة (شانغ جينغ) للاستثمار التابعة لشركة (مانكاي) الصينية تنفذ أكبر مدينة لصناعة المنسوجات والملابس في مصر، على غرار مدينة المنسوجات في الصين.

وكشف وزير التجارة والصناعة عمرو نصار، خلال مؤتمر صحفي اليوم، عن "بدء إنشاء أكبر مدينة لصناعة المنسوجات والملابس في مصر على مساحة 3.1 مليون متر مربع بمدينة السادات (في محافظة المنوفية بشمال القاهرة)، وستضم 592 مصنعا".

وأوضح أن "المدينة الجديدة تعد من أهم المشروعات الكبرى التي ستقام على أرض مصر وفق أحدث التكنولوجيات في مجال صناعة الغزل والنسيج، وتنفذها شركة شانغ جينغ للاستثمار التابعة لشركة مانكاي الصينية".

وأشار إلى أن مساحة المرحلة الأولى للمدينة تصل إلى 600 ألف متر مربع، وتضم 150 مصنعا، ومن المخطط بدء عمليات التشغيل التجريبي لبعض مصانع هذه المرحلة خلال شهر مايو المقبل، على أن يتم الانتهاء من كافة أعمال التشغيل نهاية العام الجاري.

وأكد الوزير المصري، أن "هذا المشروع المتكامل يأتي تتويجا للتعاون الاستراتيجي بين مصر والصين، واستثمارا للنتائج الإيجابية للزيارات المتبادلة بين رئيسي البلدين، والمباحثات المكثفة التي أجرتها وزارة التجارة والصناعة مع كبار المسئولين بالحكومة الصينية والشركة المنفذة".

ولفت إلى أن المفاوضات بشأن المشروع بدأت بين وزارة التجارة والصناعة المصرية والجانب الصيني منذ سبتمبر الماضي، حيث "تم الاتفاق بين الجانبين على استكمال خطوات إنشاء مدينة لصناعة المنسوجات والملابس في مدينة السادات، مع دخول إحدى شركات الحكومة الصينية كضامن لتنفيذ المشروع، وذلك لضمان جدية الشركة في تنفيذ مراحل المشروع".

وسوف يتم تنفيذ المدينة على ثلاث مراحل، خلال أربع سنوات بدلا من سبع سنوات وفق المقترح الأول الذي تقدمت به الشركة الصينية، وفقا لنصار.

ونوه بقرار رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي الصادر في نوفمبر الماضي باعتبار إنشاء المدينة مشروعا قوميا، لافتا إلى أنه تم نقل تبعية المشروع من الهيئة العامة للتنمية الصناعية إلى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بهدف تيسير الإجراءات وسرعة تنفيذ المشروع.

وأوضح نصار، أن "الشركة الصينية قامت بتوقيع عقود بيع مبدئية لـ 48 مصنعا من المرحلة الأولى لشركات صينية، كما يجري التفاوض مع أكثر من 60 مستثمرا صينيا فيما يتعلق بمصانع أخري في المرحلة الأولى" للمدينة.

كما تقوم الشركة الصينية حاليا بعقد مؤتمرات ترويجية للمشروع في الصين، ونفذت أكثر من 25 زيارة لوفود صينية للمدينة خلال المرحلة الماضية، حسب الوزير المصري.

من جانبه، قال محسن الششتاوي نائب رئيس شركة مانكي الصينية، المسؤولة عن إنشاء مدينة المنسوجات المصرية، إن هذه المدينة مشابهة تماما لمدينة المنسوجات في الصين، ما يوفر منتجات محلية الصنع بنفس جودة وكفاءة المستورد.

وأوضح الششتاوي، أنه تم تخفيض مدة تنفيذ المدينة إلى أربع سنوات بعد أن تولت الهيئة الهندسية (للقوات المسلحة المصرية) تنفيذ البنية التحتية للمشروع بالكامل، مشيرا إلى أنه سيتم تصدير 75 % من إنتاج المدينة إلى الدول الأوروبية والأفريقية، على أن يتم استغلال 25 % في السوق المحلية.

وأضاف أن المؤتمرات التي جرت في الصين للترويج لهذه المدينة المصرية حققت نتائج إيجابية، حيث تم التعاقد مع 48 مستثمرا، وجار التفاوض مع أكثر من 60 مستثمرا صينيا آخرين فيما يتعلق بمصانع المرحلة الأولى.

ويجرى حاليا إنشاء محطة تحلية مياه، ومحطة كهرباء، بجانب إقامة فندق، ومعرض دائم للمنتجات في المدينة، حسب الششتاوي، فضلا عن إقامة مركز تدريب للصناعات النسيجية للمساهمة في تحسين جودة المنتج النهائي.

من ناحية أخرى، أعلن وزير التجارة والصناعة عمرو نصار عن الاتفاق مع شركة مانكاي الصينية على ضخ استثمارات في مجال المصنوعات الجلدية في مدينة الجلود الجديدة بمنطقة الروبيكي، حيث تمتلك الشركة خبرات كبيرة في هذا المجال.

وأوضح أنه "سيتم البدء في إنشاء من 5 إلى 7 مصانع على مساحة 20 ألف متر في المرحلة الثانية بمدينة الروبيكي، وذلك كبداية على أن تدرس الشركة (الصينية) التواجد داخل المرحلة الثالثة من المشروع، والمخصصة بالكامل لإنتاج المصنوعات الجلدية".

0